منتدى عالم خاص
اخي الزائر واختي الزائرة
التسجيل مجاني ولا يأخذ ثواني في موقعنا
لذا لا تحرمنا من وجودك بيننا
يمكنك ابلاغنا بمشاكل التسجيل في قسم زوار المنتدى لمساعدتك



 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حكم القول للميت: المغفور له، أو المرحوم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ضــــ القمــر ــــوء
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/12/2011
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3140

مُساهمةموضوع: حكم القول للميت: المغفور له، أو المرحوم   الأحد ديسمبر 09, 2012 9:05 am


من موقع الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله إليكم هذه الفتوى الهامة ::


ما هي العبارات التي تطلق في حق الأموات فنحن نسمع عن فلان (المغفور له) أو (المرحوم) فهل هذه العبارات صحيحة؟ وما التوجيه فـي ذلك؟

المشروع في هذا أن يقال: (غفر الله له) أو (رحمه الله) ونحو ذلك إذا كان مسلما، ولا يجوز أن يقال: (المغفور له) أو (المرحوم)؛
لأنه لا تجوز الشهادة لمعين بجنة أو نار أو نحو ذلك،

إلا لمن شهد الله له بذلك في كتابه الكريم أو شهد له رسوله عليه الصلاة والسلام، وهذا هو الذي ذكره أهل العلم من أهل السنة، فمن شهد الله له في كتابه العزيز بالنار كأبي لهب وزوجته، وهكذا من شهد له الرسول صلى الله عليه وسلم بالجنة كأبي بكر الصديق وعمر بن الخطاب وعثمان وعلي وبقية العشرة رضي الله عنهم وغيرهم ممن شهد له الرسول عليه الصلاة والسلام بالجنة كعبد الله بن سلام وعكاشة بن محصن رضي الله عنهما، أو بالنار كعمه أبي طالب وعمرو بن لحي الخزاعي وغيرهما ممن شهد له الرسول صلى الله عليه وسلم بالنار نعوذ بالله من ذلك نشهد له بذلك.

أما من لم يشهد له الله سبحانه ولا رسوله بجنة ولا نار فإنا لا نشهد له بذلك على التعيين، وهكذا لا نشهد لأحد معين بمغفرة أو رحمة إلا بنص من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، ولكن أهل السنة يرجون للمحسن ويخافون على المسيء، ويشهدون لأهل الإيمان عموما بالجنة وللكفار عموما بالنار،

كما أوضح ذلك سبحانه في كتابه المبين قال تعالى: (وَعَدَ اللَّهُ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا) الآية من سورة التوبة،
وقال تعالى فيها أيضا: (وَعَدَ اللَّهُ الْمُنَافِقِينَ وَالْمُنَافِقَاتِ وَالْكُفَّارَ نَارَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا هِيَ حَسْبُهُمْ) الآية من سورة التوبة،

وذهب بعض أهل العلم إلى جواز الشهادة بالجنة أو النار لمن شهد له عدلان أو أكثر بالخير أو الشر لأحاديث صحيحة وردت في ذلك.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
وئام قستي
المدير العام
المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 11/12/2011
الجنس : ذكر
عدد المساهمات : 6764

مُساهمةموضوع: رد: حكم القول للميت: المغفور له، أو المرحوم   الأحد ديسمبر 09, 2012 5:00 pm

اشكريك على الفتوى يا ضوؤ القمر





ما أجمل أن تتصفح المنتدى و أنت تستمع إلى القرآن الكريم و الأذكار
http://www.tvquran.com/Shatri.htm

ادعو لي .. في ظهر الغيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tmnt.ibda3.org
ورد الجوري
عضو ماسي
عضو ماسي
avatar

تاريخ التسجيل : 12/12/2011
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 1902

مُساهمةموضوع: رد: حكم القول للميت: المغفور له، أو المرحوم   الإثنين ديسمبر 10, 2012 11:51 pm

موضوع رائع ومهم..ان شاء الله الكل يستفيد منه

يسلمووو يا ضوء القمر


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ضــــ القمــر ــــوء
نائبة المدير العام
نائبة المدير العام
avatar

تاريخ التسجيل : 12/12/2011
الجنس : انثى
عدد المساهمات : 3140

مُساهمةموضوع: رد: حكم القول للميت: المغفور له، أو المرحوم   الإثنين ديسمبر 17, 2012 11:46 am

أشكركم عالرد والمرور العطر .....


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حكم القول للميت: المغفور له، أو المرحوم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى عالم خاص :: الـمـنـتـديــات الـعـامــة :: القسم الإسـلامي-
انتقل الى: